,

فكرة الجسد(من الموروث الحضاري إلى فلسفة نيتشه)

1310.00د.ج

جاء في المقدمة: إن المتتبع لتاريخ الفكر البشري عموما والفكر الفلسفي خصوصا يرى أن الفلاسفة غالبا ما انكبت دراساتهم على البحث في النفس البشرية وانفعالاتها أكثر مما فضلوا البحث في موضوعات تخص الجسد. ولهذا وقع الجسد ضمن تراتبية صارمة أفضت في أغلب أشكالها ليس في صالحه، فوقفت تارة إلى جانب العقل وتارة أخرى إلى جانب النفس أو الروح. أي تاريخ التفكير في الجسد كان مبنيا على الدوام على مبدأ التعالي أحيانا وأحيانا أخرى على المفارقة، وهذا ما يسوغ قول نيتشه إن تاريخ الفكر هو تاريخ إذلال للجسد وإماتة الرغبات والتضحية بالذات.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “فكرة الجسد(من الموروث الحضاري إلى فلسفة نيتشه)”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shopping Cart
Scroll to Top